آخر الأخبار
آخر الأخبارالحدثفي الواجهةوطني

ولاية الجزائر توقف محطمي الكراسي العمومية

أكدت مصالح ولاية الجزائر أنها أوقفت المسؤولين المباشرين عن حادثة تحطيم كراسي عمومية ببلدية الأبيار ومتابعتهم قضائيا، وأنها تستنكر الطريقة التي انتزعت بها الكراسي، وهي حادثة نقلها فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق.
وأوضحت ولاية الجزائر في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي في الفايسبوك، أنها تستنكر الطريقة التي نزعت بها الكراسي، وأنها “باشرت الإجراءات القانونية والتأديبية المعمول بها في حق المسؤولين المباشرين عن هذه الحادثة حيث تم إصدار قرار التوقيف الفوري للمعنيين على أن يتم رفع دعوى قضائية ضدهم لدى المحكمة المختصة إقليميا من قبل مصالح البلدية”. وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تبادلوا فيديو يظهر ثلاثة أعوان بلدية يقومون بتكسير كراسي عمومية بطريقة همجية على مستوى شارع علي خوجة في بلدية الأبيار .
وأشارت مصالح ولاية الجزائر في بيانها إلى أن الغرض المبدئي من الإجراء المتخذ في حق أعوان البلدية، أنه يفترض نزع الكراسي بطريقة لائقة تحفظ ممتلكات الدولة وعلى نحو يمكن إعادة تركيبها مرة أخرى، غير أن الطريقة الهمجية التي تمت بها عملية النزع تثبت عكس ذلك. وجددت السلطات الولائية المخولة بحماية ممتلكات الدولة والحفاظ عليها، استنكارها الشديد للطريقة “اللامسؤولة في تعامل هؤلاء الأعوان مع ممتلكات الدولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى