آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار ثقافيةأخبار عاجلةثقافة

وباء «كورونا» يلقي بظلاله على أسبوع تسليم جوائز «نوبل»

أفضت جائحة «كورونا» إلى قلب أسبوع جائزة «نوبل» رأساً على عقب؛ فألغي الكثير من الأنشطة أو نقلت إلى العالم الافتراضي على الإنترنت. ومن المقرر تنظيم فعالية – ولكن عبر الإنترنت – لتلقي الفائزة الشاعرة الأميركية لويز غلوك، الحائزة على جائزة «نوبل» في الأدب، محاضرتها بشأن الجائزة. وكانت الأكاديمية السويدية للعلوم قد أعلنت فوز الأميركية غلوك التي ولدت في نيويورك، وتعمل أستاذة للغة الإنجليزية في جامعة «ييل»، بجائزة «نوبل» للآداب لعام 2020 «لصوتها الشعري المميز». وسوف تحصل هي وغيرها من الحائزين على الجوائز في مجالات الطب والفيزياء والكيمياء والسلام والاقتصاد على جوائزهم (شهادة «نوبل» وميدالية ذهبية) في بلدانهم الأصلية في الأيام المقبلة. ومن المقرر تكريم بعض الفائزين في منازلهم، مثل غلوك، غداً الثلاثاء؛ وتكريم آخرين في منازل دبلوماسيين سويديين أو معاهد للبحوث. أما العالمة الفرنسية إيمانويل شاربنتييه، إحدى الفائزتين بجائزة «نوبل» في الكيمياء 2020، فسون تتسلم جائزتها في وقت لاحق اليوم الاثنين، في مقر السفير السويدي في برلين حيث تقيم. وتم منح الجائزة في الكيمياء لشاربنتييه والأميركية جنيفر دودنا، لتطويرهما تقنية تحرير الجينات «كريسبر- كاس 9». ومن المقرر بث مقاطع فيديو لمراسم تسليم الجائزة يوم الخميس من «استوكهولم سيتي هول». يشار إلى أن 10 ديسمبر (كانون الأول) هو اليوم الذي تُمنح فيه الجوائز عادة، بمناسبة ذكرى وفاة رجل الصناعة السويدي ألفريد نوبل (1833- 1896)، مخترع الديناميت الذي ابتكر جوائز «نوبل». وتبلغ قيمة كل جائزة هذا العام 10 ملايين كرونة (1.‏1 مليون دولار). وألغى المنظمون في وقت سابق المآدب التي تقام تكريماً للفائزين في استوكهولم وكذلك أوسلو؛ حيث تُمنح جائزة «نوبل» للسلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى