آخر الأخبار
آخر الأخبارالحدث

هل عاد صراع الزعامة داخل “حمس” ؟

دخلت حركة مجتمع السلم منعرجا جديدا عشية الشروع في التحضير لانعقاد المؤتمر الخامس للحركة، وتوحي كل المؤشرات الراهن أن صيف حمس سيكون على صفيح ساخن، حيث شرعت قيادات بارزة داخلها في التحرك لقلب موازين القوى والإطاحة بالقيادة الحالية وإحداث تغيير في الخط السياسي الذي تبنته بعد المؤتمر الرابع والذي شددت من خلاله حدة لهجتها اتجاه السلطة وسياستها.

وباشرت قيادات في حركة مجتمع السلم محسوبة على التيار الذي يطالب بإعادة النظر في خطها المعارض، في التحضير للمؤتمر الخامس لإجهاض حراك عبد الرزاق مقري للفوز بعهدة رئاسية ثانية وبصلاحيات واسعة وإسقاط جميع اللوائح والأوراق التي انبثقت عن المؤتمر الرابع تحسبا لرئاسيات 2019. ويرغب أصحاب هذا الطرح في تغليب كفة خيار التزكية على الاحتكام إلى الصندوق تفاديا لحدوث انشقاقات داخل عقر دار حمس.

وكان رئيس الحركة، عبد الرزاق مقري، عبر عن ذلك في مقال نشره في الموقع الالكتروني للحركة، تحت عنوان “لماذا لا يحقق الإسلاميون النجاح الانتخابي في الجزائر (5)”، شارحا حالة خطاب الحركة حاليا والظاهر لدى المتابع بأن الحركة “بلا هوية سياسية “، حيث لم يستبعد هذا الأخير عودة الحركة للانشقاق من جديد بسبب الصراع القائم داخلها حول خطها السياسي”.

سهام دزيري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى