آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثفي الواجهةوطني

هذا موعد استئناف خدمة ميترو الجزائر

أعلن المدير العام لمؤسسة ميترو الجزائر علي أرزقي أن تاريخ استئناف خدمة ميترو الجزائر المتوقفة منذ 22 مارس 2020 لم يحدد بعد و أن القرار يعود للسلطات العمومية مؤكدا أنه تم اعداد مخطط لاستئناف الخدمة. في مداخلة له على أمواج الاذاعة الوطنية, صرح السيد علي أرزقي قائلا “لم يحدد بعد تاريخ استئناف الخدمة و نحن ننتظر قرار السلطات العمومية (…) لكننا قمنا باعداد مخطط لذلك”. في نفس السياق, أكد المسؤول أن هذا المخطط يتضمن جانبين حيث يتمثل الجانب الأول في تكييف عرض النقل قصد ضمان نقل جميع المسافرين في ظروف صحية مواتية. كما اضاف يقول أن مؤسسة ميترو الجزائر حددت ساعات الخدمة من الساعة السابعة صباحا الى الساعة السابعة مساء مع وضع برنامج استغلال قطار كل 4 دقائق و 30 ثانية لتفادي الاكتظاظ بالداخل. أما الجانب الثاني فيخص البروتوكول الصحي الذي وضع لمكافحة انتشار الوباء و الوقاية منه حيث يتضمن الارتداء الاجباري للكمامة و أخذ درجة الحرارة عند مدخل الميترو اضافة الى وضع خطوط على الأرضية و أخرى لتنظيم الطوابير من أجل احترام التباعد الجسدي. و بخصوص التهوية, أكد المتحدث أن عربات الميترو ستكون مزودة بأجهزة تهوية كما سيتم تطهيرها بشكل منتظم قبل و بعد كل رحلة. و تابع يقول أن استئناف خدمة الميترو سيكون تدريجي و متحكم فيه مع تحديد عدد المسافرين ب50 بالمئة من طاقة عربات الميترو. و فيما يتعلق بالخسائر التي تكبدتها المؤسسة, صرح المدير العام أن المؤسسة تأثرت بانعكاسات وباء كوفيد-19 على نشاط النقل حيث قال “توقفنا عن النشاط منذ 22 مارس 2020 فيما قدرت الخسائر بأكثر من 13 مليار دج تشمل جميع وسائل النقل من ميترو و ترامواي و مصاعد هوائية. كما اكد ان نظام استغلال هذا النوع من النقل يتطلب صيانة منتظمة حتى خلال التوقف، “و ذلك ادى الى اعباء كثيرة ونفقات، بالمقابل لم تكن هناك اي مداخيل”. و اضاف ذات المسؤول ان استئناف النشاط سيسمح و لو قليلا بتخفيف هذه الخسارة التي تعرضت لها مؤسسة ميترو الجزائر. كما اشار الى ان تذكرة الميترو مدعمة من الدولة، و ان مؤسسة ميترو الجزائر تتلقى دعما من اجل تعويض اعباء الاستغلال. و اوضح في ذات السياق ان المؤسسة تتمكن من تغطية اعباء الاستغلال بنسبة 30 % من خلال بيع التذاكر، في حين ان ال60% المتبقية فتتكفل بها الدولة. و في معرض تطرقه لمسألة تسيير ميترو الجزائر، اكد ذات المسؤول انها اوكلت لشركة 100 % جزائرية، فرع لمؤسسة ميترو الجزائر، والتي تتوفر على كفاءات قادرة على ضمان تسيير الميترو، منها الاستغلال و الصيانة مع الامن و النوعية المطلوبة. اما بخصوص مشروع توسيع ميترو الجزائر فقد اشار الى ان هناك حاليا توسعتين “جد هامتين” توجدان في طور الانجاز. اما التوسعة الاولى فهي تلك الرابطة بين عين النعجة و براقي (4.4 كلم)، و التوسعة الثانية فهي تلك الرابطة بين الحراش وسط و مطار هواري بومدين الدولي (9.5 كلم). اما بخصوص مشاريع التوسعة الاخرى من الجهة الغربية للعاصمة، فقد اوضح انه تم انجاز دراسات لكن الاشغال لم تنطلق بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى