آخر الأخبار
الرياضة الدولية

ميسي : قضية التهرب الضريبي صناعة مدريدية لتدميري

اعترف ليونيل ميسي، هداف برشلونة التاريخي، بأنّ قضية التهرب الضريبي كانت حملة موجهه من مدريد لأجل التأثير عليه وخفض مستواه.وقال مييسي في حوار مع صحيفة “سبورت” الإسبانية: “لقد مررت بفترة عصيبة للغاية بسبب قضية التهرب الضريبي، لقد كان هجومًا واضحًا من مدريد عليّ ولكنيي كنت محظوظًا بوجود عائلتي وشعب وصحفيو كتالونيا بجواري”.

وتابع: “لم يكن هذا فحسب، بل كانت فترة عصيبة في برشلونة بسبب الإصابات والخروج دون ألقاب في 2014 واستعدادنا لكأس العالم في البرازيل، وطوال هذه الفترة لم أفكر مطلقًا في الرحيل”.

وواصل: “في 2015 عدت لتقديم مستويات أفضل، ولكن الأمر لا يتعلق بقضية الضرائب، فأنا أستطيع جيدًا عزل نفسي عن كل هذه الأمور وبالتحديد حينما أكون مع زوجتي وأطفالي”.

وأشار ميسي إلى أنّه بكى من قبل مع برشلونة بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا في 2010 على يد إنتر و2012 على يد تشيلسي، وبالأخص الأخيرة بسبب إهداره ركلة جزاء.

وتحدث هداف برشلونة التاريخي، عن موسم الفريق والخروج المبكر من دوري أبطال أوروبا وإمكانية التعاقد مع أنطوان جريزمان من أتليتكو مدريد.

وتابع: “الخسارة من روما كانت مؤلمة وخاصة لأننا انتصرنا ذهابًا 4-1، ولا ينبغي للفريق ان يخرج لثلاث مواسم على التوالي من دوري الأبطال بدور اربع النهائي”.

وواصل: “لم أشاهد نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وريال مدريد، والسبب كان تواجدي في معسكر الأرجنتين وبسبب اختلاف التوقيت كان من الصعب مشاهدته، لكنني رأيت الملخص”.

وأوضح: “لا أهتم إن حقق ريال مدريد البطولة من عدمه، فالأولوية لفريقي والفوز بالألقاب، وبالطبع لا أشجع الغريم التقليدي على حصد اي بطولة، لكن ما دام فريقي لم يحصل عليها فهذا أمر يحزنني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى