آخر الأخبار
آخر الأخبارالحدثدولي

ميركل تدعو إلى تحسين العلاقات مع واشنطن فى ظل إدارة بايدن

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة من خلال مشاركةٍ ألمانيةٍ أكبر في القضايا الأمنية.
وقالت ميركل في برلين اليوم الاثنين: “نحن الألمان والأوروبيون نعلم أنه في هذه الشراكة في القرن الحادي والعشرين علينا أن نتحمل المزيد من المسؤولية… أمريكا هي أهم حليف لنا وستظل كذلك، ولكنها تتوقع منا – وعن حق – أن نبذل جهودا أكبر من جانبنا لضمان أمننا والدفاع عن قناعاتنا في العالم”.
وفي الولايات المتحدة، أعلن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية أول أمس السبت.
وكانت ميركل قد هنأت بايدن بالفعل، وأعربت عن سعادتها بالتعاون المستقبلي بين البلدين.
وجاء في بيان لميركل نُشر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أتمنى له التوفيق والنجاح من صميم قلبي وأهنئ أيضا كامالا هاريس، أول نائبة منتخبة لرئيس بلادها”.
ولم تذكر ميركل بكلمة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب في تعليقها على الانتخابات الأمريكية، التي لا يعترف بنتائجها ترامب ويعتزم الطعن عليها قضائيا.
وأعربت ميركل عن سعادتها بالتعاون المستقبلي، مضيفة أن جو بايدن يتمتع بخبرة تمتد لعقود في السياسة الداخلية والخارجية، وقالت اليوم: “إنه يعرف ألمانيا وأوروبا جيدا”، مضيفة أنها تحب تذكر اللقاءات والمحادثات الجيدة معه.
كما أشادت ميركل بانتخاب هاريس نائبا للرئيس كأول امرأة وابنة لأبوين مهاجرين، وقالت: “إنها مصدر إلهام لكثير من الناس، ونموذج للفرص التي تتيحها أمريكا”.
وقالت ميركل إن الصداقة بين ألمانيا والولايات المتحدة أثبتت جدارتها على مدى عقود، وأضافت: “هذا كنز مشترك، يجب أن نستمر في العمل عليه”، مؤكدة ضرورة أن تقف الولايات المتحدة وألمانيا باعتبارها جزءا من الاتحاد الأوروبي سويا في مواجهة التحديات الكبرى في ذلك الوقت، مشيرة إلى جائحة كورونا، ومكافحة الاحتباس الحراري والإرهاب، والجهود المبذولة من أجل اقتصاد عالمي مفتوح وتجارة حرة، وقالت: “لأن هذه هي أسس ازدهارنا على ضفتي المحيط الأطلسي”.
كما أكدت ميركل الدور المهم الذي اضطلعت به الولايات المتحدة في إعادة توحيد ألمانيا، وقالت: “لم يكن ذلك ممكنا لولا ثقة الأمريكيين على وجه الخصوص. سأكون دائما ممتنة لذلك”، مضيفة أن الألمان عرفوا بشكل مباشر الدور المهم الذي لعبته الولايات المتحدة من أجل الحرية والديمقراطية في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى