آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةوطني

مقري و”الطامعين” لخلافة بوتفليقة

هاجم رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، من أسماهم بـ “الطامعين لخلافة الرئيس بوتفليقة”، وقال إن “صلاحيات هذا المنصب تسيل لعابهم”.

وقال مقري في منشور بصفحته في “فايسبوك”،  إن “اقتراحنا لتأجيل الانتخابات أحدث هلعا شديدا عند المتهالكين على كرسي المرادية من داخل النظام السياسي ذاته” موضحا أن ” الصلاحيات الرئاسية التي جعلها بوتفليقة لنفسه تسيل لعاب الطامعين الذين يريدون خلافته كأفراد وكزمر وكأجنحة”.

وتابع : “أظن أن خوفهم ليس من التأجيل ذاته بل من إمكانية ضياع الفرصة وإمكانية تعديل الدستور أثناء هذا التأجيل لإنهاء الصلاحيات الامبراطورية التي يتمتع بها الرئيس المنتهية عهدته”.

وأضاف رئيس “حمس، أن “الحرب الاكترونية التابعة لبعض الأجهزة “السلطوية” (التي نعرفها ونعرف المكلفين بها بل نعرف حتى الرؤوس الكبار التي وراءها) أصابها الجنون”، مسترسلا :   “يبدو أننا باقتراحنا التأجيل بصدد التأثير في الموازين بما ينهي طموحاتهم الشخصية والمصلحية. اصبروا ولا تطيشوا قد لا يمر اقتراحنا ويتواصل الصراع بينكم وتضيع الجزائر بين أرجلكم!”.

وخاطب مقري من أسمهون بـ “الطامحين في الرئاسة، قائلا :” الفرق بيننا وبينكم أيها الأشقياء أننا لا نسكن قصور الدولة مثلكم ولا نتمتع بامتيازات المناصب التي وصلتم إليها بالخداع والظلم والشيتة، وليست لنا الأموال التي كسبتموها بسيطرتكم على ثروات البلد، ومع ذلك نحن حريصون على الدولة أفضل منكم، ونبكي على الوطن بصدق لم تعرفوه يوما في حياتكم. مع كل أدوات السيطرة التي تملكونها والإمكانيات المادية لشراء الذمم والقدرات الإعلامية التي تحوزونها، تخافون من الديموقراطية والإرادة الشعبية الحرة”.
سهام.د

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى