آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار ثقافيةأخبار عاجلةثقافة

ليدي غاغا وجنيفر لوبيز في إطلالة لافتة خلال مراسم تنصيب بايدن

أطلقت المغنية ليدي غاغا حفل تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأربعاء، من خلال عرض كلاسيكي أدت خلاله النشيد الوطني الأمريكي مرتدية فستاناً فضفاضاً بالأسود والأحمر. وظهرت ليدي غاغا في هذه المناسبة بفستان ذي أكمام طويلة ذكرت معلومات صحافية أنه من دار “سكاباريلي” باللون الأزرق الداكن من الأعلى مع تنورة واسعة باللون الأحمر القرمزي تضمن لها الالتزام بالمسافة الآمنة في زمن التباعد خلال جائحة كوفيد-19. وكتبت ليدي غاغا عبر تويتر قبيل أدائها “نيتي هي الاعتراف بماضينا ليحمل الشفاء لحاضرنا، وأتطلع بحماس لمستقبل نعمل فيه سوياً بمحبة. سأغني لقلوب جميع الناس الذين يعيشون على هذه الأرض”. بعد أداء غاغا النشيد الوطني الأمريكي، اعتلت جنيفر لوبيز منصة مراسم التنصيب حيث أدت أغنية وودي غوثري الكلاسيكية “ذيس لاند إيز يور لاند”، وهو عمل يعكس ميولا اشتراكية يقال إن أسطورة الغناء الشعبي ألّفه رداً على أغنية “غاد بلس أمريكا” (بارك الرب أمريكا) التي تتسم بروحية قومية أكثر. وأنهت لوبيز المتحدرة من بورتوريكو والمولودة في حي برونكس في نيويورك، وصلتها الموسيقية عبر أداء أغنية “أمريكا ذي بيوتيفل” (أميركا الجميلة)، مضيفة إليها جملة بالإسبانية قالت فيها “الحرية والعدالة للجميع دائماً”. وخلال أدائها، هتفت لوبيز التي كانت ترتدي بزة بيضاء بالكامل مع ياقة من الدانتيل قيل إنها من دار “شانيل”، “لتس غت لاود” (“فلنرفع صوتنا عالياً”)، في تذكير بأغنيتها الضاربة التي أطلقتها قبل حوالى عقدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى