آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثوطني

لوموند الفرنسية: تصريحات ماكرون الخطيرة كانت مدروسة من قبله

وصفت صحيفة “لوموند” الفرنسية تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غير مسبوقة التي أحدت أزمة دبلوماسية حادة بين الجزائر وباريس، بـ “التصريحات الخطيرة” وأنها كانت مدروسة من قبل ماكرون الذي أبدى نية في نقلها.

واعتبرت الصحيفة الفرنسية أن تصريحات ماكرون “خير دليل” على فشل جُهود البلدين في تجسيد “مُصالحة الذاكرة” التي تعهد بها ماكرون وكلَف المُؤرخ بنايمين ستورا بهذا الملف.

ونقلت “لُوموند” الفرنسية عن دبلوماسي فرنسي مُطلع على ملف العلاقات الجزائرية الفرنسية بالقول إن ما آلت إليه العلاقات بين الجزائر وباريس سيُؤدي إلى إعادة تشكيل المشهد الاستراتيجي الإقليمي من خلال تقارب العلاقات بين باريس والرباط.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد أطلق تصريحات يتدخل فيها في الشأن الجزائري.

وتساءل رئيس فرنسا عما إذا كانت هُناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسية، وتحدث عن “قدرة تُركيا على محو تاريخها الاستعماري في الجزائر من ذاكرة الجزائريين”.

ولم تكد تمض ساعات قليلة فقط عن هذه التصريحات الخطيرة وغير مسبوقة، حتى استدعى رئيس الجُمهورية عبد المجيد تبون سفير الجزائر لدى فرنسا على خلفية هذه التصريحات المستفزة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان، إن الجزائر أنها رفضًا قاطعًا أي تدخل في شُؤونها.

وتداولت مصادر فرنسية أمس غلق المجال الجوي الجزائري في وجه الطائرات العسكرية الفرنسية بعد أن استعمل الطيران الفرنسي المجال الجوي الجزائري للوصول إلى الساحل في إطار عملية بورخان منذ عهد الرئيس السابق بوتفليقة.

 

 

                                                                                                                                                                                                

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: