آخر الأخبار
آخر الأخبارالرياضة الدوليةرياضة

لماذا لن يعود نيمار إلى برشلونة مرة أخرى؟

بعث المرشح المحتمل لرئاسة برشلونة فيكتور فونت، رسالة صادمة للنجم البرازيلي نيمار جونيور، مفادها بكل اختصار، أنه في حال تم اختياره رئيسا للكاتالان، فلن يوافق على عودة صاحب الـ28 عاما إلى “كامب نو”، على الأقل طوال فترة وجوده في سُدّة حكم “كامب نو”.
وجاءت تصريحات المرشح الأوفر حظا للفوز بمقعد رئاسة الكاتالان، بصورة مغايرة ومختلفة عن باقي المرشحين، الذين يحاولون كسب ثقة الرأي العام وأصوات أعضاء النادي، بالترويج للوعود الانتخابية التي يسيطر عليها نيمار وبدرجة أقل الفيلسوف بيب غوارديولا.
وعندما سُئل فونت “هل ستعيد نيمار إذا فزت برئاسة برشلونة؟ لا .. ليس ضمن خططي ولا يتناسب مع سياستي، وذلك لأسباب مالية ولأسباب أخرى، منها مقاضاة النادي في المحاكم وترك الفريق قبل بداية موسم 2017-2018 بأيام، ربما سيعطي إضافة للفريق داخل الملعب، لكنه ليس مناسبا على المستوى الاقتصادي وكذلك فيما يخص الجانب المؤسسي”
كما أكد، أن سياسة التعاقدات ستكون مختلفة في عهده، في إشارة واضحة إلى أنه لن يورط النادي في صفقات بمبالغ ضخمة في مراكز لا يحتاجها الفريق، على غرار ما فعله جوسيب ماريا بارتوميو مع لاعبين كُثر في السنوات الماضية، قائلا “التعاقدات ستتم وفقا لاحتياجات الفريق وليس كما تتم الآن وفي السنوات الماضية”.
وكان برشلونة قد أقدم على محاولة جريئة في صيف 2019، من أجل إعادة نيمار إلى كاتالونيا، وذلك لإرضاء البرغوث ليونيل ميسي في المقام الأول، إلا أن المحاولة باءت بالفشل، لفشل المسؤولين في التوصل إلى اتفاق مع باريس سان جيرمان حول السعر النهائي وصيغة إتمام الصفقة.
وقبل تصريحات فونت، اعترف المدير الرياضي للفريق الباريسي ليوناردو، أن الإدارة في طريقها لتمديد عقد قائد منتخب السيليساو، ما تم تفسيره على أنه إشارة واضحة إلى تغير موقف اللاعب، بالبقاء مع ناديه بدلا من العودة إلى البلو غرانا، وذلك تزامنا مع احتدام الدعوى القضائية، التي رفعها أغلى لاعب في العالم على ناديه السابق، بالتقدم باستئناف جديد على القضية التي خسرها أمام البرسا، للحصول على مكافآت تقدر بنحو 43 مليون يورو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى