آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةقضايا وحوادث

قالمة : الإعدام لشرطي قتل 3 أفراد من عائلة واحدة

أدانت محكمة الجنايات الإستئنافية بمجلس قضاء  قالمة في وقت متأخر من ليلة الأحد إلى الاثنين المدعو (ش.ن) البالغ من العمر  49 سنة وهو شرطي بعقوبة الإعدام لارتكابه جناية القتل العمدي لعائلة مكونة من  3 أشخاص ببلدية هيوليوبوليس (قالمة).

و حسب ما ورد في قرار الإحالة لهذه القضية الأولى في جدول محكمة الجنايات  الاستئنافية للدورة الجنائية العادية الثانية ل2018 فإن وقائعها تعود إلى 7  أبريل 2016 حيث تقدم شخص للتبليغ أمام مصالح الأمن دائرة هيليوبوليس (5 كلم  شمال قالمة) عن جريمة قتل ذهب ضحيتها 3 أفراد من عائلة واحدة وهم الأم البالغة  38 سنة والابن 5 سنوات والأب 52 سنة.

وتفيد المعلومات المتداولة أثناء الجلسة التي دامت يوما بأن التحقيقات التي  قامت بها مصالح الضبطية القضائية حول هذه القضية التي شغلت الرأي العام المحلي  ارتكزت حول “بصمة” عثر عليها المحققون بالباب الأيمن للسيارة حيث دامت فترة  التحقيق أكثر من 7 أشهر كاملة واستدعت استماع المحققين لأكثر من 2900 شخص و  رفع 2075 بصمة والتي توصلت النتائج فيها إلى تطابق كلي مع بصمة الجاني الذي  يعمل شرطيا بأمن دائرة عين مخلوف بقالمة ثم طلب تحويله إلى ولاية الأغواط.

وخلال أطوار الجلسة حاول المتهم إنكار التهم المنسوبة إليه مشيرا إلى أنه  يعرف الضحية معرفة سطحية لا أكثر ولا توجد بينهما أي صداقة سوى علاقة الجوار  وعن البصمة التي عثر عليها المحققون قال المتهم أنه التقى الضحية رفقة والدته  بالمكان المسمى “عين طافيرة” بعين مخلوف أثناء ذهابه إلى هناك لجلب الماء منذ  15 يوما قبل أن يتراجع عن أقواله ويصرح بأنه التقى به قبل وقوع الجريمة ب 5  أيام و أن الضحية طلب منه رقم الهاتف.

من جهته فإن ممثل النيابة وخلال مرافعته أكد التناقضات في تصريحات المتهم  والدلائل العلمية كلها تدينه ملتمسا الإعدام في حق المتهم وبعد المداولة  القانونية أصدرت محكمة الجنايات حكم الإعدام في حق المتهم بتهمة جناية القتل  العمدي مع سبق الإصرار والترصد والسرقة بظروف الليل بالعنف والتسلق.

م.ل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى