آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثعربي

فلسطينيو الداخل يتظاهرون ضد “صفقة القرن”

انطلقت تظاهرة في مدينة باقة الغربية داخل أراضي فلسطين 48 رفضا لما يسمى “صفقة القرن” وضد تجاهل الحقوق الفلسطينية. وشارك في التظاهرة مئات الفلسطينيين من منطقة المثلث المهددة بالترانسفير طبقا للخطة الأمريكية الإسرائيلية، التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرا. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وشعارات ضد الخطة الأمريكية المسماة “صفقة القرن”، كما رفعوا شعارات مناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني. وجاءت تظاهرة باقة الغربية غداة تظاهرات ومسيرات انطلقت في عدد من البلدات العربية المجاورة ضد “صفقة القرن”، بينها مجد الكروم ودير الأسد وأم الفحم. ودعت لجنة المتابعة إلى “أوسع مشاركة جماهيرية شعبية في مظاهرة قطرية ظهر السبت في مدينة باقة الغربية في المثلث، كما دعت إلى نشاطات جماهيرية واسعة”. وفي وقت سابق من السبت، قال أيمن عودة زعيم “القائمة المشتركة” (تحالف 4 أحزاب عربية في إسرائيل) إنه “حال دعم بيني غانتس (زعيم تحالف “أزرق- أبيض”) خطة ترامب- فلن ندعمه”. وتقترح خطة ترامب تبادل أراض بين إسرائيل والفلسطينيين. وتشمل الأراضي التي تقترح مبادلتها منطقة المثلث العربية إذ ورد في الصفحة 13 منها: “تتألف قرى المثلث من كفر قرع وعرعرة وباقة الغربية وأم الفحم وقلنسوة والطيبة وكفر قاسم والطيرة وكفر برا وجلجولية”. وتضيف الخطة أن “هذه المجتمعات التي تعرِّف عن ذاتها إلى حد كبير على أنها فلسطينية تم تحديدها أصلا لتقع تحت السيطرة الأردنية خلال مفاوضات خط الهدنة لعام 1949. لكن إسرائيل احتفظت بها في النهاية لأسباب عسكرية تراجعت أهميتها منذ ذلك الحين. تطرح رؤية هذه الخطة إمكانية إعادة رسم حدود إسرائيل باتفاق الطرفين، بحيث تصبح قرى المثلث جزءا من دولة فلسطين. في إطار مثل هذا الاتفاق، تخضع الحقوق المدنية لسكان مجتمعات المثلث للقوانين المعمول بها وتناط الأحكام القضائية بالجهة التي تنقل إليها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى