آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةثقافةفي الواجهة

غضب على عباس النوري بعد تطاوله صلاح الدين الأيوبي

قالالنجمالسوريعباسالنوريإنالقائدالتاريخيصلاحالدينالأيوبيهوكذبةكبيرة،مبدياًاستهجانهلوجودتمثالكبيرلصلاحالدينوسطالعاصمةدمشق.
النوري المشهور بدور «أبو عصام» في المسلسل الشامي الشهير «باب الحارة»، كان يتحدث في مقابلة عبر إذاعة المدينة السورية، التي تبث من دمشق، قال إن المصريين في حقبة الرئيس جمال عبد الناصر أرادوا تصدير ما يُعرف بالمخلّص للأمة العربية فقدّموا صلاح الدين على أنه المحرر للقدس من الاحتلال الصليبي، إلا أن صلاح الدين لم يدخل القدس حرباً، بل دخلها سلماً. وفق قول عباس النوري.
وأضاف إن صلاح الدين هو الذي أعاد اليهود إلى القدس بعد أن منعهم الخليفة عمر بن الخطاب من دخولها خلال ما يُعرف بـ«العهدة العمرية».
وأضاف النوري أن صلاح الدين الذي كان وزيراً عند الخليفة الفاطمي «العاضد» تآمر على الفاطميين في مصر وقضى عليهم وقتّلهم وأحرقهم.
وتابع بالقول إن صلاح الدين سلّم كل الساحل السوري من غزة الى كيليكية للصليبيين، وقال: يُشاع أن صلاح الدين حرر القدس وهذا غير صحيح، الصحيح أنه سلّم القدس بشروط صليبية.
ولاقت تصريحات النوري ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، البعض اعتبر أن هذه المواقف للنوري مستنسخة من تصريحات سابقة مثيرة للباحث المصري يوسف زيدان، ولكن بأسلوب ضعيف. وأعاب المتابعون على عباس النوري عدم إسناده لكلامه عن صلاح الدين بمراجع تاريخية.
رد البعض الآخر أن كلام النوري صحيح وأن التاريخ المزيف يكتبه المنتصرون بالسيف فقط.
فيما كتب ناشط متهكماً: صلاح الدين ليس بطلا، البطل هو «أبو عصام» بطل «باب الحارة».
وكتب ناشط آخر تعليقاً على تصريحاته: من المعيب مراجعة التاريخ بهذه الطريقة التي تخلو من المراجع ومن العمل العلمي، ومن المعيب على شخص يعمل بالتمثيل وقد شوه بأدواره التاريخ أن يحاضر بالتاريخ .
وأضاف: في إمكان إذاعة المدينة أن تحضر كبار علماء التاريخ في سوريا لمراجعة علمية على الهواء مباشرة وتحاجج حينها بالتاريخ كيف تشاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى