آخر الأخبار
الرياضة الوطنية

شبيبة القبائل.. مناد لن يدرب الكناري وملال يتجه نحو المدرسة الفرنسية

تأكد بصفة رسمية عدم التحاق مساعد مدرب المنتخب الوطني جمال مناد بالعارضة الفنية لشبيبة القبائل بحيث ربط به الاتصال الرئيس شريف ملال، عارضا عليه فكرة تدريب النادي القبائلي لكن مناد أكد له أن مستقبله ليس بين يديه وأنه لم يستطيع الرد في الوقت الحالي وهي إجابة كانت منتظرة ومرجوة من طرف الرئيس ملال الذي أكد لمقربيه أنه يمني النفس أن يرفض مناد عرضه خاصة أنه كان يعارض فكرة التعاقد معه نزولا عند رغبة أنصار الشبيبة الذي رفضوا إمكانية تعيينه كمدرب للفريق وهذا بسبب ما حدث في السنوات الماضية حين رفض المهاجم السابق للكناري تولي المنصب لانقاذ الفريق من السقوط.

وكان ملال قد حضر حلولا ثانوية في انتظار انسحاب مناد من طاولة المفاوضات ما جعل يعيد فتح هذه الحلول بحيث ربط الاتصال بمدربين أولهما دونيس لافان الذي عمل طويلا في الكاميرون سابقا لكنه تفرغ مؤخرا للتكوين في نادي لوهافر، ومن هناك رد على إدارة الشبيبة مؤكدا لهم هو كذلك عن عدم قدرته على إقناع مسيري لوهافر لتسريحه مبديا استعداده للعمل في الشبيبة لو تتحصل إدارة ملال على تسريحه من ناديه الفرنسي.

ومباشرة بعد هذا الرد لجأ الطاقم المسير لعملية الانتدابات في بيت الشبيبة الاتصالات مع مدرب فرنسي ثان لم يتم الكشف عن هويته، بحيث يريد ملال أن يفاوضه بعيدا عن ضجيج الصحافة والأكيد أنه يسارع الزمن لايجاد مدرب كفء لفريقه خاصة أن تاريخ انطلاق التحضيرات للموسم الجديد قد اقترب بما أن ادارة الفريق حددت تاريخ ال25 جوان للعودة الى العمل في العاصمة قبل السفر يوم 3 جويلية الى تونس وبالضبط الى منطقة حمام بورقيبة أين ستجري الفترة التحضيرية الأولى للفريق فترة ستمتد الى غاية ال 13 من نفس الشهر وستسمح للطاقم الفني تحضير الفريق بدنيا تحسبا للبدء في العمل التقني والفني ابتداء من 15 جويلية في ألمانيا وهي الفترة الأهم في التحضير بما أن المدرب الجديد سيحدد معالم تشكيلته التي ستدخل الدوري بنية اعادة الأمجاد الضائعة للتشكيلة.

مهدي.س

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى