آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةإقتصادفي الواجهةوطني

شارع في كاليفورنيا يحمل إسمها..ما قصة الأمريكيين مع دڨلة نور الجزائرية ؟

 

أكدت السفارة الأمريكية في الجزائر أن تمور “دقلة النور” الجزائرية، هي المفضلة لدى المزارعين والمستهلكين الأمريكيين.

وأفادت السفارة الأمريكية  في تدوينة على “فيسبوك”

بأن تمور “دقلة النور” تمثل حوالي 95٪ من شتلات مستوردة من الجزائر

من إجمالي الإنتاج الأمريكي حيث يتركز 85٪ منها في “وادي كواتشيلا” بكاليفورنيا.

وأوضحت السفارة أن هناك “شارع بسكرة” و”شارع دقلة نور” وضاحية تسمى “بسكرة بالمز” في كاليفورنيا،

موجودة في مدينة إنديو في منطقة وادي كواتشيلا التي يعود جزء كبير من تاريخها الزراعي إلى الجزائر.

وأشارت إلى أن التمور أصبحت من الواردات الرائجة إلى أوروبا في نهاية القرن التاسع عشر، ل

لم تبق طازجة لفترة كافية نظرا للرحلة الطويلة عبر المحيط الأطلسي إلى الولايات المتحدة.

وذكرت أن المناخ في المناطق الداخلية الصحراوية بجنوب كاليفورنيا جد مناسب لزراعة التمور،

حيث استوردت الولايات المتحدة شتلات التمر من مصر والجزائر والعراق.

وأكدت أن المزارعين والمستهلكين فضلوا إلى حد كبير صنف “دقلة نور” الجزائرية،

حيث تبلغ قيمة الإنتاج السنوي للتمور في الولايات المتحدة اليوم حوالي 100 مليون دولار.

ودعت السفارة الأمريكية في آخر التدوينة الجزائريين إلى مشاركة قصص عن التاريخ الأمريكي الجزائري المشترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى