آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةإقتصادسياراتفي الواجهةوطني

سوق السيارات المستعملة : مكاش البيع و ماكاش الشراء ! 

يشتكي المواطنون من ركود سوق السيارات المستعملة في الجزائر رغم اعادة فتح أسواقها بعد غلق دام سنة كاملة بسبب إجراءات الوقاية من جائحة كوفيد 19.

وقال العديد ممن يرتدون أسواق السيارات هذه الأيام، إنها تشهد ركودا تاما ، ف “السوق حابس” على حد تعبير أحدهم،  الذي أشار إلى أن لا بيع ولا شراء بسبب ارتفاع الأسعار، ما وضع المواطنين في حيرة من أمرهم وأصبحت هذه الأسواق دون أي فائدة.

وحسب آخر، فإن أصحاب السيارات المستعملة باتوا يرتدون السوق فقط من أجل معرفة أسعار سياراتهم وليس لبيعها.

وكمثال على ارتفاع الأسعار ، فإن سيارة كان ثمنها 60  مليون في السابق أصبح سعرها 100 مليون ، حسب بعض المواطنين.

وقال أحدهم إن “الخردة أصبح سعرها يفوق 100 مليون سنتيم”.

 ويتساءل المواطنون حول موعد بداية استيراد السيارات الجديدة ، على أمل انخفاض أسعار السيارات المستعملة.

وقد أثار هذا الملف الجدل كثيرا في الآونة الاخيرة، وقد يكون أحد اسباب انهاء مهام وزير الصناعة السابق فرحات أيت علي.

وكان أيت علي قد أعلن عن منح تراخيص مؤقتة لاستيراد السيارات لتسعة متعاملين، في انتظار دراسة ملفات اخرى.

غير أن الخبراء يتوقعون ان عملية الاستيراد ووصول السيارات الجديدة إلى السوق الجزائري، قد تستغرق مدة لا تقل عن 9 أشهر، لأسباب متعلقة بمنح الرخص النهائية بعد معاينة شروط ممارسة النشاط لدى المتعاملين، ومن بينها المقر وتوفير قطع الغيار وخدمات ما بعد البيع، بالإضافة إلى مدة توفير الطلبيات والاجراءات الجمركية التي قد تستغرق وقتا.

سهام دزيري

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى