آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهة

سفينة أمريكية في الجزائر !

وصلت إلى الجزائر العاصمة اليوم، الـ 23 مارس، سفينة النقل التابعة للبحرية الأمريكية “يو أس أن أس يوما (تي-إي بي أف 8)” المتخصصة في توفير الدعم اللوجستي المتقدم وتقديم المساعدات الإنسانية.

وحسب بيان للسفارة الأمريكية بالجزائر،  هذه الزيارة دلالة على الشراكة القوية والمتعددة الأوجه بين الولايات المتحدة والجزائر، وهي تهدف إلى تعزيز التعاون الأمني الإقليمي الثنائي.
وحسب المصدر، صرح القائد فرانك أوكاتا ــ العميد البحري في قيادة النقل البحري في أوروبا وإفريقيا وقائد فرقة العمل 63 ــ “تسعدنا المساهمة في تعزيز الشراكة البحرية بين الولايات المتحدة والجزائر. الجزائر شريك جد مقتدر، ومن خلال العمل معًا يمكننا تحسين الأمن والسلامة البحرية في المنطقة”.
كما أكد القائم بالأعمال بالسفارة الأمريكية غوتام رانا: “زيارة “يوما” هي أحدث تواصل رفيع المستوى بين الولايات المتحدة والجزائر على مدى الأشهر القليلة الماضية. لا تزال الولايات المتحدة مهتمة للغاية بتعزيز هذه الشراكة المهمة”.
في أكتوبر، إلتقى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر بالرئيس تبون لمناقشة توسيع التعاون العسكري الثنائي، وقد كانت أول زيارة لوزير دفاع أمريكي إلى الجزائر منذ عام 2006. كما زار قائد أفريكوم، الجنرال ستيفن تاونسند، الجزائر في سبتمبر لمناقشة قضايا الأمن الإقليمي مع الرئيس تبون والفريق السعيد شنقريحة. وفي جانفي، زارت وزيرة القوات الجوية باربرا باريت وقائد القوات الجوية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا الجنرال جيفري هاريجيان الجزائر لمناقشة التعاون العسكري الثنائي مع ضباط سامين جزائريين.
وكانت زيارة المدمرة الحاملة للصواريخ الموجهة “يو إس إس روزفلت (DDG80)” في أكتوبر الماضي آخر زيارة لسفينة بحرية أمريكية إلى الجزائر، لإبراز جهود البحرية الأمريكية لبناء شراكة مع الجزائر من أجل تحسين السلامة والأمن الملاحيين في البحر الأبيض المتوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى