آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالرياضة الدوليةرياضة

زيدان يكشف سر تحول ريال مدريد بعد كورونا

كشف مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، سر صحوة الميرينغي بعد العودة من توقف كورونا، والتي أسفرت في النهاية عن تتويج الفريق بلقب الدوري الإسباني رقم 34 في تاريخه، وذلك أثناء تكريمه لحصوله على جائزة “ماركا”، كأفضل مدرب في الليغا الموسم الماضي. وتقاسم ذو الأصول الجزائرية الجائزة في نسختها رقم 67 مع نظيره في إشبيلية جولين لوبيتيغي، بعد تساوي كلا المدربين في نقاط تصنيف الصحيفة المدريدية، لنجاح زيزو في قيادة الملكي للفوز بكأس السوبر المحلية بجانب الليغا، بينما مدرب الريال الأسبق، فقد توج مع فريقه الأندلسي بلقب اليوربا ليغ بالفوز على إنتر في المباراة النهائية. وحين سُئل عن الطريقة التي مكنت فريقه من العودة بعد كورونا أقوى مما كان قبلها، قال في حفل توزيع جوائز الصحفية المحسوبة على النادي “لاعبو ريال مدريد قرروا لعب كرة القدم بعد الوباء، وحسنا فعلوا لرغبتهم الجامحة في تحقيق اللقب، وفي النهاية نجحوا في تحقيق هدفهم بالفوز بالليغا، لذلك أهدي لهم هذه الجائزة”. وعن فرص نادي القرن الماضي في الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للعام الثاني على التوالي، قال “ما يمكننا فعله هو الاجتهاد ومواصلة العمل الشاق، وقبل أي شيء نصدق أنفسنا ونصدق أننا نستطيع تكرار ذلك، وإذا فعلنا ذلك، سنحقق ما نريده لأننا نلعب بشكل جيد”. وكان ريال مدريد يعاني الأمرين في فترة ما قبل كورونا، بسلسلة من النتائج والعروض المتذبذبة، التي حرمته من صدارة الليغا، قبل أن يُكشر عن أنيابه عقب استئناف النشاط، بتحقيق 10 انتصارات متتالية في آخر 11 جولة، ليقلب الطاولة على برشلونة، بتأمين اللقب والصدارة بفارق خمس نقاط مع إطلاق صافرة نهاية الحملة. وتكرر نفس السيناريو في بداية هذا الموسم، بعروض للنسيان على المستويين المحلي والقاري، مما ضاعف الشكوك حول مصير زيدان في “سانتياغو بيرنابيو”، قبل أن يرد على المشككين، باستعادة نغمة الانتصارات في آخر 5 مباريات، ليتجنب الخروج المبكر من دوري الأبطال، باعتلاء صدارة المجموعة، ومحليا عاد ليتقاسم صدارة الدوري الإسباني مع الجار أتلتيكو مدريد، لكن بمباراتين أكثر من الهنود الحمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى