آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةدولي

حرب معلوماتية بين هولندا وروسيا

صرحت وزيرة الدفاع الهولندية ” أنك بيليفيد ” بأن هولندا تخوض “حربا معلوماتية” مع روسيا، وذلك بعد إحباط هجوم إلكتروني روسي في أفريل، وفق ما ذكرت إذاعة وتلفزيون أن.بي.أو الهولندية.

وأعلن جهاز الاستخبارات الهولندية في بداية أكتوبر أنه طرد في إبريل أربعة من العملاء الروس كانوا يعدون لهجوم إلكتروني على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي.

وأكدت الوزيرة فى ردها على سؤال صحفي بأن الوضع بين هولندا وروسيا ” حرب إليكترونية “، وأضافت “الناس يحاولون بمختلف الطرق التدخل بحياتنا اليومية، والتأثير على ديموقراطيتنا”.

ونفت موسكو أن تكون أرادت قرصنة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، مؤكدة الاثنين أن إبعاد الروس الأربعة ناجم عن “سوء تفاهم”. وعلق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن ذلك بأن الأربعة كانوا فى “رحلة روتينية” .

وكان العملاء الروس أوقفوا آلية محشوة بالمعدات الإلكترونية في مرآب فندق قريب من مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، لقرصنة نظامها المعلوماتي.

بعد تلك الواقعة ، قررت وزيرة الدفاع الهولندية زيادة الميزانية المخصصة للحرب المعلوماتية، وأضافت ” نستثمر مزيدا الأموال في أجهزة الإستخبارات حتى نري ما يحصل واتخاذ تدابير إذا كان ذلك ضروريا”.

وعرضت وزيرة الدفاع الهولندية على الحلف الأطلسي استخدام “جنود معلوماتيين” هولنديين، مشيرة إلى أن الاقتراح يُدرس “بعناية”.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى