آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةإقتصادسياراتفي الواجهةوطني

حديث عن مُراجعة دفتر شُروط استيراد السيارات الجديدة

كشفت مصادر موثوقة لموقع “الحدث”، عن أن نقاشًا يدور حاليًا في أروقة وزارة الصناعة يُفيد بالتوجه نحو مُراجعة دفتر الشُروط الخاص بمُمارسة نشاط وُكلاء السيارات الجديدة والمتعلق بالمرسوم التنفيذي الذي يحملُ رقم 20 _ 227.

وأثار دفتر الشروط الجديد الذي أقرهُ وزير الصناعة السابق فرحات آيت علي، موجة غضب واسعة في القطاع، بالنظر إلى كثرة الوثائق المفروضة على طالبي اعتمادات الاستيراد بحيث تقدر بخمسة بالنسبة للاعتماد المُؤقت وعشرة وثائق أخرى بالنسبة للاعتماد النهائي، كما اشترط على الوكلاء الجدد تسويق علامتين تجاريتين فقط، وقوبلت هذه الشُروط بانتقادات لاذعة من الأطراف المحسوبة على المُتعاملين.
ويأتي الحديث عن توجه الوزارة الوصية نحو مُراجعة دفتر الشروط الخاص بممارسة نشطاء وكلاء السيارات بعد شهر فقط من تحصل الوكلاء على الرُخص الأولية.
وقد يُعمقُ توجه الوزارة نحو استحداث نظام جديد أزمة السوق الوطنية للسيارات التي لم تشهد وُلوج أية سيارة جديدة مُنذ سنة 2017، وحتى مصانع التركيب توقف انتاجها بداية من 2019 بسبب قضايا الفساد التي فتحت، فالقرار سيؤدي لا محالة لتأخر في إنطلاق عملية الإستيراد.

سهام.د

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى