آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةوطني

جيلالي سفيان يدعو لمنع “العهدة الخامسة”

دعا رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، إلى مرحلة انتقالية للخروج من الازمة المتعددة الأوجه التي تواجهها البلاد، ومرشح واحد يمثل كل أطياف المعارضة .كما نادى بـ “منع” ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة”.

وقال جيلالي في كلمة ألقاها،اليوم السبت، بمناسبة احتفالية الذكرى السابعة لتأسيس حزبه، نظمت بقاعة “سينما لجزائرية ” بالعاصمة، أمام العديد من ممثلي أحزاب وشخصيات معارضة، أن فرضية العهدة الخامسة إذا تحققت “فستكون نتيجة خرق دستوري  وتجاوز أخلاقي” موضحا أن “الدستور يحدد فقط عهدة قابلة للتجديد مرة واحدة. فإذن كيف يمكننا الحديث عن عهدة خامسة”.مضيفا أن “مرض الرئيس يمنعه من أداء مهامه”.

هذا الطرح ساندته المختصة في القانون الدستوري، فتيحة بن عبو، خلال نقاش تخلل الاحتفالية، معتبرة فرضية ترشح بوتفليقة لعهدة أخرى في 2019 “غير دستورية” ، وتشرح وجهة نظرها بالقول إن ” ما حدث في 2016 ليس إرساء دستور جديد وإنما تعديل لدستور 1996 الذي ينص على عهدتين رئاسيتين” ولذلك تعتبر بن عبو أن “لا يستطيع دستوريا أن يترشح لعهدة خامسة ، إلا في حالة واحدة وهي إقامة دستور جديد”.

واقترح جيل جديد ورقة طريق لـ”لأزمة المتعددة الأوجه التي تمر بها البلاد” ، تتمثل في مرحلة انتقالية “محددة في مدة قصيرة وببرنامج توافقي حول مرشح واحد” داعيا  المجتمع المدني والنقابات المستقلة والشخصيات “التنسيق مع المعارضة السياسية للوصول الى اتفاق على هذا البرنامج، ثم بعد ذلك، تعيين مرشحها للرئاسيات وفق طرق ديمقراطية”.

ويتصور جيل جديد هذه المرحلة الانتقالية ، بإرساء برنامج يحتوي على إصلاحات جوهرية ، مثل مسار تأسيسيي يؤدي الى دستور يضمن استقلالية القضاء، التمكين من إنشاء محكمة دستورية وتنصيب هيئة مستقلة لتنظيم العمليات الانتخابية، إعادة النظر وتنقيح القوانين المتعلقة بالجمعيات والأحزاب السياسية والانتخابات، كل ذلك قبل تنظيم انتخابات تشريعية ثم محلية .وأخيرا يؤدي هذا المسار الانتقالي الى انتخابات رئاسية مفتوحة على أساس البرامج ومشاريع المجتمع.

محمد.ل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى