آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةوطني

جراد يتوعد..

توعد الوزير الأول عبد العزيز جراد، متابعة كل مسؤول كان سببا في الفساد وحاول ضرب الاقتصاد الوطني.

وأكد الوزير الأول لدى إشرافه على إحياء ذكرى تأميم المحروقات وتأسيس اتحاد العمال الجزائريين، اليوم الأربعاء، في الأغواط، أن العدالة ستواصل متابعة المسؤولين الذين تسببوا في الفساد أينما وجدوا، كاشفا عن صدور أمر بالقبض الدولي ضد المتسبب الرئيسي في قضية الفساد المتعلقة بشراء مجمع سوناطراك لمصفاة النفط أوغستا (إيطاليا).

مشيرا إلى قيام القطب القضائي الاقتصادي والمالي بفتح تحقيق في قضية مصفاة “أغيستا”، التي أبرمت بين سوناطراك وإيسو فرع إيكسون موبيل بقيمة مليار دولار.

يذكر أن شركة سوناطراك أبرمت في ديسمبر 2018 صفقة مع إيسو إيطاليانا (فرع المجمع الأمريكي لشركة إيكسون موبيل) تتعلق بشراء مصنع تكرير النفط في أوغستا (صقلية-إيطاليا) تتضمن كذلك ثلاثة نهائيات نفطية تقع بكل من باليرمو ونابولي وأوغستا وكذا مساهمات في أنابيب نقل النفط بين مصنع التكرير ومختلف النهائيات.

ودعا جراد سوناطراك إلى التكيف مع قواعد تسيير عصرية وفق المقتضيات الدولية طبقا لمبادئ الشفافية بغية تحقيق النجاعة الاقتصادية بعيدا عن أي ممارسات مشبوهة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى