آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار ثقافيةأخبار عاجلةثقافةفي الواجهة

توقيف حصة “لي فات مات” لقناة الشروق بسبب “تجاوزات مهنية واخلاقية”

قررت سلطة ضبط السمعي البصري توقيف حصة “لي فات مات” التي تبثها قناة الشروق وذلك بداية من اليوم الأربعاء بسبب “تجاوزات مهنية وأخلاقية” خلال تناولها لقصة بنتين مع والديهما بتاريخ 6 يناير الفارط، حسبما أفاد به بيان للسلطة. وجاء في البيان أن “سلطة ضبط السمعي البصري التي ما فتئت تنبه من خلال بيانتها المختلفة، بضرورة تحمل المسؤولية الاجتماعية لتأسيس اعلام هادف وبناء، فانها تقرر توقيف حصة +لي فات مات+ اعتبارا من تاريخ صدور هذا البيان”، داعية الاعلاميين الى “الالتزام الصارم بأخلاقيات المهنة وأحكام خدمات الاتصال السمعي البصري وكذا جميع المقتضيات القانونية المتعلقة بنشاطه”. وسجلت السلطة -حسب نفس المصدر -خلال بث قناة الشروق برنامج (لي فات مات) بتاريخ الأربعاء 6 يناير الفارط والذي تناول “ قصة نادية وصبرينة مع والدهما تجاوزات مهنية وأخلاقية”، مبرزة أنه “ عند استدعائها لمدير القناة، اعترف ان هناك خطأ في معالجة هذا الموضوع” مشيرة الى أن نفس المسؤول “حاول تقديم توضيحات حول السياق العام للحصة وما جاء فيها قبل أن تتعرض حسبه للرقابة، محملا مسؤولية ذلك للجنة المراقبة للقناة”. وأكدت السلطة -حسب نفس البيان- أن معالجة مثل هذه المواضيع “الحساسة والمعقدة تقتضي احترافية ومهنية “ وكذا “اشراك مختصين بما يقدم اضافة للمشاهد وحلولا فعلية لهذه الظواهر بخلاف ما حدث في هذه الحصة” التي “خلفت أثار عكسية لأهدافها ومست بالروابط الأسرية وقدسيتها”. وأضافت السلطة في نفس الاطار أن هذه الحصة “أعطت صورة مشينة لتعامل الأبناء مع أبائهم وكل ذلك خلف ردود فعل مستاءة لدى الأسرة الجزائرية والرأي العام”، وهو ما تعده السلطة “سقطة اعلامية تمس بالقيم الاجتماعية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى