آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةقضايا وحوادثوطني

تفكيك شبكة لتزوير العملة الصعبة بحوزتها أكثر من 3 ملايين أورو في سطيف

تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف في عملية جد نوعية تعد الأهم منذ عدة سنوات، من تفكيك شبكة خطرة تحترف تزوير العملة تنشط وسط مدينة سطيف وإحدى الولايات المجاورة تتكون من 06 أفراد تتراوح أعمارهم بين 23 و42 سنة.

وسمحت العملية النوعية بحجز مبلغ مالي فاق الـ 03 ملايين و10 ألاف أورو مزورة أي ما يعادل الـ 67 مليار سنتيم بالعملة الوطنية في السوق الموازية مع حجز معدات الإعلام الآلي المستعملة في التزوير، وأيضا حجز  مركبتين كانتا تستغلان في للتنقل أثناء عملياتهم  الإجرامية، حسب ما أفاد به، اليوم الجمعة، بيان لخلية الإعلام لذات المصالح.

ووأضح المصدر أن العملية جاءت مباشرة بعد ورود معلومات تفيد أن أحد الأشخاص يستعمل مركبة سياحية يحاول وضع للتداول أوراق نقدية مزورة من العملة الصعبة، ليتم فورها تكثيف الأبحاث الميدانية والتي مكنت من تحديد مكان تواجد السيارة وتوقيف المشتبه فيه الذي كان بحوزته مبلغا من العملة الصعبة المزورة، ليتم تحويله الى مقر المصلحة وفتح تحقيق معمق في ملابسات القضية.

وتابع نفس المصدر بأنه استكمالا للتحريات، تمكن المحققون من تحديد هوية خمسة أشخاص آخرين ثبت تورطهم في القضية ليتم فورها توقيفهم وتحويلهم للمصلحة، بعد الحصول على إذن بتفتيش منازل المشتبه فيهم الستة صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف تم العثور على مبلغ مالي إضافي من الأوراق النقدية المزورة من العملة الصعبة ليصل المبلغ الإجمالي المسترجع الـ 03 ملايين و10 آلاف أورو من فئة الخمسمائة  أورو مع حجز معدات إعلام آلي جد متطورة وكذا حجز مركبة سياحية ثانية كانت تستعمل في عمليات التزوير والترويج بها.

وجاء في البيان انه وبعد استكمال كافة الإجراءات القانونية، أعدت عناصر الضبطية القضائية ملفا جزائيا ضد المتورطين الستة بتهمة حيازة أوراق نقدية ذات سعر قانوني مزورة وطرحها للتداول في الإقليم الوطني والخارج ليتم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف والذي أحالهم على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهم جميعا رهن الحبس.

محمد.ل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى