آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثوطني

تفكيك شبكة تتاجر بالأسلحة النارية والذخيرة واسترجاع 7 مسدسات نصف آلية بمستغانم

تمكنت مصالح الأمن الولائي لمستغانم من تفكيك شبكة تنشط عبر الوطن, مختصة في المتاجرة بالأسلحة النارية والذخيرة الحية والمخدرات الصلبة في عملية سمحت باسترجاع 7 مسدسات نصف آلية, حسبما استفيد من ذات الهيئة الأمنية. وذكر رئيس الأمن الولائي, عميد أول للشرطة, محمود حموني خلال اشرافه على لقاء مع الصحافة بمقر الأمن الولائي, أن هذه العملية “النوعية” التي تم تنفيذها في 30 نوفمبر الماضي, باستعمال تقنيات خاصة في البحث والتحري, نتجت عن 7 أشهر من المتابعة المستمرة لأفراد هذه الشبكة التي تنشط بعدة ولايات وتتخذ من ولاية غليزان المجاورة مركزا لنشاطاتها الإجرامية. وقامت مصالح الشرطة القضائية بتوقيف 7 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 35 و65 سنة, وينحدرون من ولايتي الشلف وغليزان, وحجز 7 مسدسات نارية نصف آلية وذخيرة حية مصنفة, طبقا للأمر 97-06 المؤرخ في 21 يناير 1997 والمتعلق بالعتاد الحربي والأسلحة والذخيرة, حسب عميد أول للشرطة حموني. وتم, استنادا إلى ذات المتحدث, استرجاع كمية من مسحوق أبيض (740 غرام), يتم التحقيق في كونها مخدرات صلبة أو غير ذلك على مستوى المخابر العلمية للشرطة, علاوة على 193 غرام من الكيف المعالج و4 مركبات سياحية تحمل ألواح ترقيم لعدة ولايات. وبتهم تكوين جمعية أشرار والحيازة والمتاجرة والنقل والاستيراد للأسلحة النارية والذخيرة الحية دون رخصة, وحيازة المخدرات لغرض النقل والتخزين والبيع (الترويج), تم إنجاز ملف إجراء قضائي ضد المشتبه فيهم, سيقدمون بموجبه أمام نيابة بمحكمة عين تادلس بمستغانم, كما أشار إليه رئيس الأمن الولائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى