آخر الأخبار
آخر الأخبارالحدثدولي

ترمب ينفي إقراره بفوز بايدن بالرئاسة

واصل الرئيس دونالد ترمب هجومه على نتائج الانتخابات الرئاسية، مستمداً المزيد من الدعم من أنصاره الذين تظاهروا السبت في شوارع العاصمة الأميركية، ودافعاً بمحاميه الشخصي رودي جولياني إلى واجهة معاركه القانونية، غداة خسارته العديد من الدعاوى في ولايات متأرجحة.
وفيما بدا {إقراراً} منه هو الأول بانتصار المرشح الديمقراطي، كتب ترمب في واحدة من تغريداته أن بايدن «فاز لأن الانتخابات كانت مزورة. لم يُسمح بمراقبين أو معاينين للتصويت، جرى فرز الأصوات من شركة تابعة لليسار الراديكالي}. وعقب رواج هذه التغريدة باعتبارها أول إقرار من الرئيس بفوز بايدن، سارع إلى كتابة عشرات التغريدات الأخرى عبر منصة «تويتر»، فكرر الادعاءات بأن «الانتخابات مزورة. وسننتصر».
من جهته، دعا رون كلاين، كبير الموظفين في فريق بايدن الانتقالي، الحكومة الاتحادية إلى اعتماد جهود الفريق الانتقالي هذا الأسبوع، حتى يتمكن من تلقي إحاطات الأمن القومي والتصدي لـ«كوفيد – 19».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى