آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالرياضة الوطنيةفي الواجهة

بلماضي في ندوة صحفية: “أبواب الخضر مفتوحة للجميع وتصريحات سعدان جنونية”

قال الناخب الوطني، جمال بلماضي، أنه يحاول لقيادة الخضر لبر الأمان والعودة به لمصاف الكبار، حتى يسعد عشاقه والشعب الجزائري، موضحا أن إبعاد بعض العناصر التي كانت متواجدة في التربص الفارط والأول له على رأس العارضة الفنية للخضر، ليس نهائيا وبإمكانهم التواجد مستقبلا حسب حاجته لهم وجاهزيتهم للدفاع عن ألوان العلم الوطني، مشيرا إلى أن تواجد أسماء تنشط في البطولة المحلية حاليا أمر صعب بالنظر لمستواهم المتواضع.

بلماضي أجاب على إنشغالات الإعلاميين، في ندوة صحفية، بمركز سيدي موسى، تسبق اللقاء المرتقب هذا الجمعة في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا، ضد منتخب البنين وشرح أسباب إبعاده للرباعي، بولحية، بودبوز، أوكيجة، وعبيد، بحيث قال:” الرباعي لم يشارك كثيرا منذ لقاء غامبيا، وخياراتي منطقية، وأعمل على معاينة اللاعبين وإستدعاء أكثر عدد من اللاعبين، لا نملك الوقت الكافي، لكن أعمل على الإعتماد على الأكثر جاهزية، والرباعي قادر على العودة للمنتخب في التحديات المقبلة”.

بخصوص إبعاده للعناصر المحلية في التربص الحالي، أجاب بلماضي قائلا:” تابعت لقاءات البطولة المحلية، وهناك من يملك مستوى وسنواصل معاينتهم، لكن من الصعب تواجدهم مع المنتخب حاليا، وسأعمل في تربص ديسمبر على إستدعاء أكبر عدد ممكن من اللاعبين، والداربيّ بين العميد والإتحاد لم يرقى لتلطعات المتتبعين، ونأمل أن نشاهد مستوى أفضل في اللقاءات المقبلة للبطولة “.

وفتح بلماضي ملف لقاء البنين في تشاكر وقال أنه رغم مستوى البنين الجيد خاصة أن هذا الفريق عاد بفوز من غامبيا الا أنه لن يرضى بغير الفوز:”أي نتيجة غير الفوز ستكون سلبية، اللاعبون لا يفكرون الا في الفوز وسعمل على تحقيقه”.

وشبه بلماضي وضعية المنتخب حاليا، بالملاكم الذي يسعى للنهوض مجددا في الحلبة، وضرب مثالا بالمقاتل الروسي حبيب الذي صنع الحدث مؤخرا بنزاله الشهير ضد ماغريغور. ”

وأكد بلماضي أنه سيعمل على قيادة الخضر للعودة للسكة الصحيحة وتحقيق نتائج إيجابية، بحيث قال:” سنعمل في لقاء البينين على تحقيق الفوز وبإقناع لإسعاد الشعب، لكي يتكلم عنا في ما بعد في المقاهي بأريحية وبفخر كبير، هذا هو هدفنا حاليا، لا أملك عصى سحرية لتغيير كل شيء في ظرف خمس حصص تدريبية  فقط”.

سنعمل ليكون محرز في أفضل مستوياته مع الخضر

 

وعن وضعية المهاجم محرز مع المنتخب، فقد أجاب بلماضي قائلا:” ليس من السهل تقييم مستوى محرز خلال لقاء غامبيا، وليس مشكل منصب أو ما شابه ذلك، لأنه قادر على اللعب في مناصب عديدة، ويا سبحان الله، محرز يحب بلده، وعليكم أن تحبوه، لكي يقدم الأفضل لمنتخب بلاده في المواعيد المقبلة، صحيح أنه لا يظهر بنفس المستوى مع مان سيتي والمنتخب، وسنعمل على إيجاد الحلول لكي يكون مستواه أفضل بكثير مع الخضر في اللقاءات القادمة “.

“سنختار تركيبة الهجوم وفق طريقة لعب بونجاح”

 

فصل الناخب الوطني، جمال بلماضي، بشكل نهائي في هوية من سيلعب في منصب قلب الهجوم بحيث سيكون بونجاح أساسيا وسيعمل الناخب على تشكيل خط أمامي متوافق مبني على بونجاح وهو ما سيحدد ان كان محرز سيلعب يمينا أو يسارا أو أن يبقى في الدكة:” بونجاح منطلق لاختيار بقية اللاعبين سأرى في التدريبات وهدفي الأول أن لا أخطئ في اختيار اللاعبين في التشكيلة الأساسية”.
وعن معاناة بونجاح مع الاعلام في قطر بسبب آخر خرجاته وغضبه في احدى المباريات قال بلماضي أنه يعرفه جيدا وأن شخصيته تفرض ذلك”: بونجاح سم حقيقي ولا يحب الخسارة، غياب سليماني يعني أنه سيلعب أساسيا وسنعمل على تحضيره ليكون فعالا يوم اللقاء ولا يجب تضخيم قضيته في قطر”

ما قاله سعدان شيء مؤسف وحسبي الله ونعم الوكيل” 

 

وعقب بلماضي للحديث عن قضية سعدان، التي أسالت الكثير من الحبر مؤخرا، بحيث كشف الناخب الوطني كل شيء قائلا:” لن أنزل المستوى لأرد على ما قاله سعدان، لأنه شيء جنوني وما صرح به بخصوص المطعم ومدرب الحراس بوارس، شخصيا والداي كانا متواجدين بأرض الوطن وأضرهما كثيرا وحسبي الله ونعم الوكيل، سعدان ذهب بعيدا وكان قادرا على تحميلي مسؤولية الكوليرا التي طفت مؤخرا في البليدة ”

لهذه الأسباب فضلت العودة للإستقبال بتشاكر

 

أكد بلماضي دوافع إختياره اللعب في ملعب تشاكر بالبليدة، بحيث قال:” هذا الملعب عاش فيه المنتخب سهرات رائعة وحقق نتائج ثمينة وتأهلين للمونديال، ومن دون شك فإن اللاعبين يرتاحوا لما نلعب في البليدة، وسنعمل على تحقيق الفوز وإعادة هيبة الخضر، وإسعاد الجماهير بمردود في المستوى، كي نعود للواجهة ونكبر مجددا قبل التفكير في المحطات المقبلة، واللعب في 5 جويلية أمر محفز أيضا خاصة أنه ملعب كبير وقادر على إستيعاب أكثر من 90 ألف متفرج “.

الخضر سيواجهون قطر والصين وديا

 

كشف الناخب الوطني أنه سيعمل على ضبط لقاءين وديين ضد كل من قطر والصين في تربص سيقام شهر ديسمبر، بحيث قال:” وضعنا في البرنامج وديتين ضد كل من قطر  في الـ27 من شهر ديسمبر  ولقاء ثاني ضد الصين، وننتظر موافقة المدرب ليبي، من أجل خوض مواجهتين ستكون بمثابة فرصة حقيقية لمعاينة أكبر عدد ممكن من اللاعبين “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى