آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةوطني

انطلاق اجتماع وزارة التربية مع ممثلي “كنابست”

انطلق بعد ظهر اليوم الأحد الاجتماع بين وزارة التربية الوطنية وممثلي المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست) برئاسة وزيرة القطاعي نورية بن غبريت، في إطار جلسة الحوار التي أعقبت قرار هذه النقابة بتوقيف إضرابها المفتوح.

وكان المنسق الوطني لنقابة “كنابست” سليم ولهة، قد صرح أن هذا اللقاء سيخصص لمناقشة “المطالب المرفوعة وفي مقدمتها تنفيذ المحضر الوطني الموقع في 19 مايو 2015″، مشيرا إلى أن النقابة تنتظر أن يكون لقاءها مع المسؤولة الأولى عن قطاع التربية “جادا” ويسمح بحل “المشاكل التي يشهدها قطاع التربية والحفاظ على استقرار المدرسة الجزائرية”.

وسيتمحور اللقاء –حسب ذات المسؤول النقابي– حول المطالبة بتشكيل لجنة مشتركة لتحديد عدد المناصب وكيفية الترقية في الرتب المستحدثة (أستاذ رئيسي وأستاذ مكون) على أن ينطلق عمل هذه اللجنة المشتركة يوم 7 مارس القادم، وتكون المصادقة على الترقيات قبل نهاية سنة 2018،  مشيرا إلى أن النقابة ستطلب من الوزارة “ضمانات لمنح الحق لكل الأساتذة الذين يستوفون شروط الترقية”.

وفي نفس الإطار تطالب النقابة بالتكفل ببعض الحالات “الخاصة” بالمناصب الآيلة للزوال (معلمو المدارس الابتدائية و الأساتذة التقنيين في التعليم الثانوي  و المخبريين) مع “ضمان تكوين لهم إلى غاية التكفل بجميع هذه الحالات”.

كما أكد ولهة أن تنظيمه النقابي سيطالب أيضا بالتنصيب الرسمي لهياكل طب العمل على أن تكون هذه الهياكل عملية في الميدان ي و إيجاد صيغة تسمح للأستاذ بالحصول على سكن إلى جانب المطالبة باحتساب سنوات الدراسة بالمدارس العليا للأساتذة ضمن المسار المهني للأستاذ، وخلال تقاعده  فضلا عن مطالبة الوزارة بجرد أموال الخدمات الاجتماعية والحق في منحة الامتياز ومنحة الجنوب واحتسابها على أساس شبكة الأجور الجديدة.

وكانت وزيرة التربية الوطنية قد دعت الأسرة التربوية إلى التجند من أجل مرافقة التلاميذ ومتابعتهم لتدارك الدروس الضائعة.

كما أكدت بن غبريت على ضرورة تفعيل دور مستشاري التوجيه المدرسي من أجل “خلق فضاءات تفاعل مع التلاميذ والاستماع إلى انشغالاتهم ومساعدتهم على تجاوز هذه الوضعية”.

سهام.د

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى