آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثوطني

النشاط التكميلي لا يزال يضغط على فعالية المنظومة الصحية

منذ بدايتها في نهاية فيفري 2020 ضغطت جائحة كورونا بقوة على المنظومة الصحية الى درجة انها اثرت على علاج الامراض الأخرى مما زاد من معاناة المواطن الدي كان يشكو أصلا من ضعف نوعية العلاج على مستوى المرافق الصحية.

ومما زاد من معاناه المواطن في هذا الاطار هو وجود صحة بسرعتين اثنتين احداهما عمومية قليلة الموارد المالية والأخرى خاصة تتطلب كلفة كبيرة من أجل العلاج، قد لا تكون دائما في متناول المرضى البسطاء من ذوي الدخل الضعيف.

وقد ابقى قانون الصحة الذي تم تعديله في سنة 2018 على ما يعرف بالنشاط التكميلي بالرغم من انتقادات بعض نواب البرلمان السابق الذي صادقوا عليه في تلك الفترة ما ابقى الباب واسعا أمام الأطباء والممرضين التابعين للقطاع العمومي لممارسة جزء من نشاطهم في العيادات الخاصة بالرغم من الانتقادات الواسعة التي نالتها هذه المسالة مند سنوات.

وتشير بعض الاحصائيات الى ان الجزائر خصصت سنة 2000 ما يقارب 3.5 من ناتجها الإجمالي الخام لقطاع الصحة بواقع 61 دولار لكل مواطن وهي النسبة التي قفزت الى اكثر من 6 بالمائة سنة 2019 بواقع 248 دولار بكل مواطن لكن من دون اثر فعلي على المنظومة الصحية، حيث لا يزال المرضي يتنقلون من ولاية الى ولاية من اجل العلاج ، و خلال نفس السنة أي 2019 وصلت نسبة المصاريف الصادرة عن العائلات في مجال التداوي الى 35 بالمائة مما يبين حجم لجوء المواطنين الى العيادات الخاصة التي لم تضع الى حد الان أي شبكة واضحة لأسعار التداوي. ولا يزال قطاع الصحة يعاني من الكثير من النقائص على غرار قلة الأطباء العامين قياسا الى الأطباء المختصين بالرغم من ان أي منظومة صحية تبنى أولا على الأطباء العامين بحكم قربهم من العائلات ودورهم الحاسم في توجيه المرضى بما يعمل على التقليل من تكلفة العلاج.

وفي احصائيات قدمها مسؤولون في وزارة الصحة و السكان واصلاح المستشفيات فقد وصل عدد الأطباء العامين خلال سنة 2019 الى 35 الف طبيب عام مقابل 31 الف طبيب مختص و هو تقارب غير طبيعي في عرف خبراء الصحة من شانه ان يحدث خللا في المنظومة الصحية يشكل عام.

وبالإضافة الى ذلك لا تزال الكثير من الولايات الداخلية تعاني من قلة الأطباء المختصين لا سيما بالنظر الى ضعف التحفيزات.

عزيز لطرش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: