آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالرياضة الدوليةفي الواجهة

المصريون يعولون على صلاح لتحقيق أول فوز في المونديال

بأمل كبير، ينظر المصريون إلى مشاركة “بطلهم”، اللاعب محمد صلاح، في أولى مباراياته في مونديال روسيا مساء اليوم أمام المنتخب المستضيف لكأس العالم ، لا سيما بعد انتكاسة مباراة الافتتاح بالخسارة أمام منتخب أوروغواي بهدف وحيد.
صلاح، 26 عاما، يحظى بشعبية تتزايد يوما إثر آخر، لكونه مصدرا للسعادة والفخر في بلده، وفي إنجلترا أيضا، حيث يشغل مركز مهاجم في نادي ليفربول، وحيث حصد لقبي الهداف وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، الموسم المنصرم.

ولم يقتصر الأمر على مصر، فالعديد من البلدان العربية باتت تشجع المنتخب المصري ونادي ليفربول لوجود صلاح فيهما.

أحد مشجعي “الفرعون” كما يلقبه محبوه، يقول: “أعتقد أنه لاعب موهوب، بالإضافة إلى كونه مصريا أثبت للعالم أن لا حدود للطموح. إنه فخر للمصريين”.

في أوروبا، وعلى رغم انتقاله من سويسرا وإيطاليا إلى إنجلترا، إلا أنه نال إعجاب واحترام الخصوم قبل المحبين، وصولا لمنحه لقب، “الملك المصري”.

مشجع مصري آخر يرى في صلاح “نجما خارقا”، يقول: “إنه يجلب الفرح لنا. ويبدو أنه وصول المنتخب المصري إلى المونديال يبدو أمرا كافيا، ولابد من أن نحترمه (صلاح) من أجل هذا.

“مو صلاح”
في مصر، انطلقت حملة “مو صلاح” للتسويق، مع استخدام صور اللاعب النجم في مختلف وسائل الإعلام والإعلان تقريبا.

“إنه يعمل بجد لذلك هو محبوب من الناس والجمهور، وهذا لا يعني أنه بحاجة إلى الظهور في الكثير من الإعلانات، فهو لا يحتاج إلى ذلك”، بحسب ما يرى مشجع آخر لصلاح.وغاب صلاح عن مباراة فريقه أمام أوروغواي في أولى المبارايات، والتي انتهت بنتيجة هدف لصفر للمنافس. واضطر صلاح للتغيب من أجل التعافي من إصابة تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

من جهة أخرى، أكدت تقارير صحفية أن اللاعب سيكون جاهزا لخوض مباراة منتخب بلاده اليوم أمام البلد المضيف، روسيا، في سان بطرسبورغ.

ق.ر / وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى