آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثدولي

الصحراء الغربية والمغرب يرفضان 10 مبعوثين أممين

 

كشف وزير الخارجية، صبري بوقادوم، عن رفض 10 مُرشحين لتولي منصب مبعوث للصحراء الغربية من قبل أحد طرفي النزاع.

وقال بوقادوم، أمس السبت، في تصريح للصحافة على هامش منتدى اقتصاد الثقافة، تعيين مبعوث جديد للصحراء الغربية هو المطلب الذي تُرافع من أجله الجزائر منذ الإعلان عن شغور المنصب سنة 2019.

واقترح وزير الشؤون الخارجية إجراء مُفاوضات مُباشرة وجدية بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمغرب، بغية التوصل إلى تسوية للنزاع في الصحراء الغربية.

واعتبر المتحدث استئناف الأعمال العدائية في شهر نوفمبر الماضي إلى خرق وقف إطلاق النار، وهو الاتفاق الذي يعود إلى 30 سنة خلت.

وبرأي بوقادوم فإن تعيين المبعوث الشخصي لا يكفي، ويجب أن يكون هناك مسار (…)، وسنواصل القول بضرورة إجراء مفاوضات مباشرة وجدية بين طرفي النزاع ألا وهما المغرب وجبهة البوليساريو.  

وعن موقفه من الجلسة المُقبلة بمجلس الأمن الدولي المرتقب عقدها في 21 أفريل القادم، قال الوزير إن هذا الاجتماع يأتي في ظرف جديد يتمثل في خرق وقف إطلاق النار.

وأضاف أن الجزائر تتحادث حول هذه المسألة مع 15 عضوا من مجلس الأمن معتبرا هذه المشاورات بـ”الجيدة” ويتعلق الأمر – حسب بوقدوم – بمسألة هامة سواء بالنسبة لأمن الجزائر أو للسلام في المنطقة.

وبخصوص التقرير الصادر عن كتابة الدولة الأمريكية حول وضعية حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة، أوضح الوزير أن الجزائر تواصل الدعوة لتوسيع مهمة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، متأسفا لكون “بعض التوازنات” بمجلس الأمن قد منعت البعثة الأممية من التزود بمهمة مراقبة حقوق الإنسان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى