آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةفي الواجهةوطني

السجن لفايسبوكي حرض على رش الجزائريات بالأسيد

 

أعلن وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح أن النيابة العامة حركت الدعوى العمومية في عدة ولايات فيما يخص دعوات للعنف ضد المرأة انتشرت مؤخرا في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقصد الوزير، الدعوات التي أطلقت على فايسبوك خاصة، لرش الجزائريات بالأسيد، بعد مبادرة الجري التي قام بها مواطنون ونشطاء بمنتنزه الصابلات بالعاصمة، تضامنا مع الفتاة ريمة التي تعرضت للعنف من طرف شخص عند خروجها للجري ساعة قبل آذان المغرب أواخر شهر رمضان المنصرم.

وقال لوح، أمس بالبرلمان: “فيما يخص الانشغال الخاص باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي لنشر العنف ضد المرأة، فان النيابة العامة حركت الدعوى العمومية في عدة ولايات، وتم تحديد هوية أحد مرتكبي هذه الجرائم في إحدى الولايات وأودع الحبس”.

كما اكد الوزير ان التحقيق “لا يزال مستمرا لتحديد هوية باقي المروجين عن طريق الهيئة المختصة”ـ محذرا الشباب من “مثل هذه التصرفات”.

وأوضح لوح أن كل “تصرف يقع تحت طائلة القانون الجزائي تحرك الدعوى تلقائيا من طرف النيابة العامة التي تحمي مصالح الشعب. والجزائر لديها هيئة مختصة وتقنيات تحدد هوية المجرم”، مبرزا انه “لا رحمة مع من يريد إرجاع الجزائر إلى سنوات التسعينيات والدمار الذي عرفته البلاد آنذاك”.

سهام.د

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى