آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةإقتصادفي الواجهةوطني

الحكومة تتدخل بعد الارتفاع الخيالي لأسعار “الموز”

أعلنت وزارة التجارة في بيان لها، اليوم الأحد، أن  سلعتي الموز الطازج و اللحوم المجزئة لا تخضع لنظام الحصص ولا لرخص الاستيراد.  ويأتي هذا القرار بعد ارتفاع خيالي في أسعار الموز ، حيث تجاوز يعره 800 دينار للكليغرام الواحد.

وفي سياق الإجراءات الجديدة لتأطير عمليات استيراد البضائع و السلع، تعلم  الوزارة  كافة المتعاملين الاقتصاديين، أن سلعتي فاكهة الموز الطازج بالتعريفة  الجمركية الفرعية 0803.10.10.00 و اللحوم بالقطع المعرفة بعنوان الفصل  02  للتعريف الجمركي -لحوم و أحشاء صالحة للاستهلاك- بالتعريفة الجمركية الفرعية 0803.90.10.00، لا تخضع لنظام الحصص أو رخص الاستيراد.

يأتي هذا في إطار تنظيم عمليات استيراد لبعض السلع التي تخضع لمعايير تأطير خاصة منذ مطلع سنة 2018، و من اجل ضمان استقرار تموين السوق الوطنية و مكافحة  المضاربة و الاحتكار و رفع الأسعار، و إضفاء الشفافية و التنافسية في المعاملات التجارية ، يضيف نفس المصدر.

للاشارة فان سعر الموز فاق خلال الفترة الأخيرة 800 دينار للكيلوغرام ما عجل بالوزارة لسحبه من قائمة السلع المعنية برخص الاستيراد.

س.د
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى