آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةأعمالإقتصاد

الاتحاد الأوروبي يضع خطط طوارئ لتجنب الفوضى في حالة خروج بريطانيا دون اتفاق

اقترحت المفوضية الأوروبية إجراءات لضمان استمرار حركة الملاحة الجوية والبرية الأساسية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في حال عدم توصل الجانبين إلى اتفاق بشأن التجارة بحلول نهاية العام. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، في بيان «في حين أن المفوضية سوف تواصل بذل أقصى ما في وسعها للتوصل إلى اتفاق مفيد للطرفين مع المملكة المتحدة، هناك حالة كبيرة من الغموض حاليا بشأن ما إذا كان سوف يكون هناك اتفاق في الأول من يناير/كانون الثاني 2021 «. ويأتي الإعلان بعد يوم من عدم توصل المفاوضات الماشرة فون دير لاين ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى نتائج ملموسة. وجرى تحديد يوم الأحد موعداً نهائياً للتوصل لاتفاق تجارة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكسِت». وأمس قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أنه «من غير المحتمل» أن المفاوضات سوف تمتد لما بعد الأحد، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي». ومن شأن الإجراءات الطارئة الأوروبية أن تشمل روابط طرق جوية وبرية أساسية بين الشريكين ودخول متبادل محتمل للسفن لمياه كل منهما الأخرى من أجل الصيد. وهذه الإجراءات سوف تطبق «للفترة التي لا يوجد فيها اتفاق». وفي حال التوصل لاتفاق لايزال يحتاج للمصادقة عليه، وهي عملية مطولة. وفي حال عدم التوصل لاتفاق، حسب البيان، فإن هذه التدابير «سوف تنتهي بعد فترة محددة». ويسابق المفاوضون الزمن للتوصل لاتفاق، فيما تسمح الفترة الانتقالية لبريطانيا بدخول السوق المشتركة للاتحاد الأوروبي حتى نهاية الشهر الحالي. من جهة ثانية سعى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إلى التقليل من التحذيرات التي تتحدث عن زيادة أسعار الغذاء والتخزين في حال عدم التوصل لاتفاق تجارة خاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ووصفها بأنها «ليست بالأمر الخطير». و تعمل الآن أكبر المتاجر في بريطانيا على تخزين الغذاء في حال لم يتم التوصل لاتفاق، فيما أشار جون آلان مدير سلسلة متاجر «تيسكو» إلى أن فواتير الغذاء يمكن أن ترتفع بواقع ما يصل إلى 5% جراء الرسوم والعراقيل. وعند سؤاله عن زيادة الأسعار، قال راب «لا أعتقد أن هذا رقم نعترف به» وأن التعريفات ستمثل «نسبة ضئيلة للغاية» من أسعار الغذاء. وأضاف «لست قلقاً من أن تصير أرفف المتاجر خاوية أو من تكلفة أسعار الغذاء». إلا أنه أضاف «على نحو مساو سوف يكون هناك بعض العراقيل على طول الطريق إذا لم نتوصل لاتفاق تجارة حرة، هذه هي العواقب المحتومة للتغيير». ومن شأن الفشل في الاتفاق على قواعد جديدة تحكم كل شيء يتعلق بالعلاقات التجارية أن يحدث اضطراباً في حركة المرور عند الحدود ويصدم الأسواق المالية وينشر الفوضى عبر سلاسل التوريد في عالم يجد بالفعل صعوبة في مواجهة الآثار الاقتصادية لكوفيد-19. وقال كليمنت بون، وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، أمس أن البريطانيين قد يكونوا في حاجة لتأشيرة سفر إذا ظلوا في إي من دول الاتحاد الأوروبي لمدة تتجاوز ثلاثة شهور. وأضاف أن الأمر لا يزال قيد التفاوض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى