آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةسكنفي الواجهة

الأولوية لسكان الضيق والسكنات الهشة في عمليات الترحيل المقبلة

كشف العديد من رؤساء بلديات العاصمة أنهم يأملون في أن تمس عملية الترحيل الكبرى في العاصمة والمرتقبة بعد استقرار الأوضاع الصحية جراء تفشي فيروس كورونا العائلات المقيمة في السكنات الضيقة، معترفين بأن هذه الفئة تعرضت للظلم كثيرا في كل عمليات الترحيل السابقة بالإضافة إلى القاطنين في السكنات الهشة.

وأضاف عدد منهم أن والي العاصمة يوسف شرفة وافق في وقت سابق على تخصيص كوطة معتبرة في كل عملية ترحيل مقبلة لفئة المقيمين في الضيق مع إعطاء الأولوية لسكان البيوت الهشة وذلك حماية لأرواحهم باعتبارهم في خطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى