آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدث

الأزمة تشتد بين بريد الجزائر والعمال

 

في خطوة جديدة، قررت المديرية العامة لبريد الجزائر، التطبيق الصارم للإجراءات المنصوص عليها في الإحكام القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، في حق العمال الذين يتمسكون بالإضراب ويرفضون الالتحاق الفوري بمناصبهم بما فيها الفصل دون مدة إخطار ولا تعويضات.

وجاء في بيان شديد اللهجة: ” أمام استمرار الإضراب غير الشرعي على المستوى الوطني على مستوى بعض مكاتب البريد، الذي حرم مواطنينا من سحب أجورهم ومعاشاتهم للتكفل بقوت أسرهم ومستلزماتهم مطلع شهر رمضان الفضيل، الأمر الذي يتنافى مع كل القيم والأخلاق الأصيلة لشعبنا الأبي، تعلم مؤسسة بريد الجزائر انه في حالة عدم التحاق الفوري للعمال المتوقفين عن العمل، سيتم التطبيق الصارم للإجراءات المنصوص عليها في الإحكام القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل”.

ومن بين الإجراءات المذكورة في البيان: “الفصل دون مدة إخطار ولا تعويضات، علما انه يتم وبصفة مستمرة، متابعة وتسجيل كل حالات التوقف عن العمل على مستوى مكاتب البريد”.

وشددت مؤسسة بريد الجزائر “يجدر التذكير انه بناء على الأمر الاستعجالي من ساعة إلى ساعة الصادر عن محكمة الدار البيضاء بتاريخ 13 افريل 2021، يعتبر الإضراب الذي تم تسجيله على مستوى بعض المكاتب البريدية منذ تاريخ 12 افريل 2021 إضرابا غير شرعي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى