آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلةالحدثوطني

إضراب في قطاع الصحة الأسبوع الجاري

أعلنت الاتحادية الوطنية لمستخدمي قطاع الصحة، الدخول في إضراب وطني أيام 13 و14 و15 ديسمبر.

واتهمت الاتحادية المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، الوزارة الوصية بالتماطل في تلبية مطالبهم التي طال أمد انتظارها لتحقيقها.

وأفادت الاتحادية المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، في بيان لها، أنها تحلت في مختلف المناسبات بالرصانة وتفهمت المرحلة الصعبة التي مرت وتمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا، وتحمل عمال الصحة الكثير من المعاناة وفقدوا العديد من الزملاء، إلا أن وزارة الصحة لم تكلف نفسها عناء فتح حوار جدي وفعال معهم للنظر في مطالبهم.

وتوعدت النقابة بشل المؤسسات الصحية أيام 13، و14، و15 ديسمبر بشن إضراب وطني شامل في كل مؤسسات الصحة العمومية مع إمكانية التصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

ودعت “سناباب” مصالح بن بوزيد إلى التحلي بالرصانة والتخلي عن سياسة الهروب للأمام في هذا القطاع الحساس، خاصة أن موظفيه تجندوا طيلة الأزمة الصحية التي أودت بحياة 450 موظفا، مشددين على ضرورة تسديد منحة الوفاة لأهل الضحايا مرة واحدة كحد أدنى من الاعتراف بالتضحيات التي قدموها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: