آخر الأخبار
آخر الأخبارأخبار عاجلة

أمطار غزيرة تغرق احياء وطرقات العاصمة

تسببت أمطار غزيرة تهاطلت على العاصمة ليلة السبت، في حدوث فيضانات أدت الى اغراق احياء سكنية وشل حركة المرور وجرف العديد من السيارات ووقوع حوادث المرور .

وحسب صور تناقلتها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ، غمرت المياه أنفاقًا على شبكة الطرقات، ومساكن ومحلات تجارية في عدد من الأحياء مثلما وجد العديد من المواطنين أنفسهم عالقين على قارعة الطريق بسياراتهم محاصرين بالمياه.

حيث شهدت كل من بلديات سحاولة عين بنيان حسين داي، الجزائر الوسطى، بني مسوس، شراقة، باب الوادي، باش جراح، حالة شلل تام وغرق أغلب أحيائها، الأمر الذي جعل سكان هذه الأحياء يعيشون حالة من الرعب بعد تسرب مياه الأمطار إلى منازلهم.

وفي الضاحية الغربية للعاصمة، وتحديدا في عين البنيان، جرفت مياه الأمطار،التربة على مستوى المقبرة، مما تسبب في تعرية الكثير من القبور وتناثر رفاة بعض الموتى المدفونين حديثا.

من جهتهم حمّل المواطنين المسؤولية السلطات المحلية، التي لم تقم   بالتهيئة الكافية للبالوعات مثلما كانت تجري العادة في السابق استعدادا لأمطار الخريف الأولى، مما أدى، على حد قولهم، إلى تكرار هذه المشاهد سنويا مع بداية هطول أمطار الخريف.

وأعلنت المديرية العامة للحماية المدنية، إنه تم ليلة السبت إلى الأحد، إنقاذ مئات المواطنين العالقين بسياراتهم عبر الطرقات، إلى جانب تدخلات لامتصاص المياه بطرقات وبيوت غمرتها السيول وخاصة بالجزائر العاصمة التي كانت الأكثر تضررا لكن دون تسجيل خسائر بشرية.

كما أعلنت مصالح الدرك الوطني، عن عدة طرق ولائية ووطنية انقطعت بها حركة السير بسبب التلقلبات الجوية وبعد أن غمرتها السيول أو بسبب انجرافات للتربة.

إلى ذلك دعت مصالح الحماية المدنية المواطنين عامة وسكان العاصمة بالخصوص، إلى عدم الخروج من بيوتهم بسبب الفيضانات التي تشهدها مختلف بلديات العاصمة.

وشددت مصالح الحماية المدنية في بيان لها على ضرورة تحلي المواطنين باليقظة وفتح الطرقات للإسعافات من أجل الوصول للأماكن المتضررة بسبب تساقط الأمطار.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: