آخر الأخبار
الحدثدولي

أحكام بالمؤبد ضد العشرات من أعضاء حركتي حسم ولواء الثورة في مصر

أصدرت محكمة عسكرية مصرية، اليوم، أحكاما بالسجن تراوحت بين السجن المؤبد 25 سنة، و3 سنوات، على 271 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ«حسم /2 ولواء الثورة”، إضافة إلى براءة 5 متهمين. وقضت المحكمة بمعاقبة 67 متهمًا بالسجن المؤبد، و92 متهمًا بالسجن المشدد 15 سنة، كما عاقبت 29 متهمًا بالسجن المشدد 10 سنوات، و6 متهمين بالسجن المشدد 7 سنوات. كما قضت المحكمة بمعاقبة 10 متهمين بالسجن المشدد 5 سنوات، ومتهم واحد بالسجن 15 سنة، وآخر بالسجن 10 سنوات، و4 متهمين بالسجن 7 سنوات، و26 متهمًا بالسجن 5 سنوات، و36 متهمًا بالسجن 3 سنوات، وقضت بالبراءة لـ 5 متهمين آخرين. وقضت المحكمة بعدم الاختصاص ولائيا بنظر الدعوى للمتهم رقم 45 بأمر الإحالة الذي يدعى محمود عطا علي مع إرسال أوراقه للنيابة العسكرية. وألزمت المحكمة المحكوم عليهم بدورات إعادة تأهيل لمدة 5 سنوات، وأمرت بإدراج المحكوم عليهم على قوائم الإرهاب. ونسبت النيابة العامة للمتهمين بقضية “حسم 2” اغتيال النقيب إبراهيم عزازي شريف، والاشتراك في الهجوم على كمين أمني في منطقة مدينة نصر غرب القاهرة، ما أسفر عن مقتل 7 من أفراد الشرطة والهجوم على سيارة شرطة في طريق الفيوم، كما تضمنت الاتهامات التنفيذ والتخطيط لحرق الحملة الانتخابية للرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2014. كما أسندت للمتهمين بقضية “لواء الثورة” عدة تهم منها الانضمام لتنظيم إرهابي، يستهدف دور عبادة الأقباط، ورجال الجيش والشرطة والقضاء باعتبارهم طائفة ممتنعة ترفض تطبيق شرع الله في المساجد. وظهرت حركة “حسم” في العام 2014 وتبنت عمليات اغتيال وهجمات في القاهرة ودلتا النيل، خصوصاً ضد الشرطة. أما حركة “لواء الثورة” فهي حركة خرجت من رحم “حسم”، وأعلنت تبنيها لأول عملياتها بالهجوم على كمين “العجيزي” في مدينة السادات في محافظة المنوفية، في أغسطس/ آب 2016. في المقابل تنفي جماعة الإخوان المسلمين ارتباطها بأي حركات مسلحة ظهرت في مصر وقامت بأعمال عنف في الأعوام الأخيرة، مثل حركتي “حسم” و«لواء الثورة”، وقالت الجماعة إنها ترفض أي أعمال عنف مهما كانت من أي أفراد أو منشقين عنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى